إغلاق
إغلاق

قصور ميزاب .. معلم من التراث العالمي في الجزائر
الكاتب : وكالات | السبت   تاريخ الخبر :2017-04-08    ساعة النشر :12:06:00

وادي ميزاب منطقة ساحرة في شمال الصحراء الجزائرية، هي واحدة من أشهر الوجهات التي يمكن زيارتها في الجزائر، وتستحق الزيارة لأنها إحدى مواقع التراث العالمي المصنفة من طرف اليونسكو، مع مجموعة من المدن المحصنة والرائعة بمعالمها إلى حد السريالية.

 

تتكون ميزاب من خمسة مدن منفصلة (بينتابوليس) أقيمت على مر العصور وتشكل اليوم أساس المراكز الحضرية لمدينة غرداية الكبيرة التي يسكنها أكثر من 350 ألف شخص، وخارج مُجمع المدن الخمسة في الوادي، هناك اثنان من المدن الميزابية التي تقع بعيدا الى الشمال، وهي قصر القرارة وقصر بريان.

تُعرف تلك المدن الصغيرة أو الأحياء باسم القصور، وتتمثل في كل من قصر بني يزقن، بنورة، العطف، تغردايت هي أكبر مدينة في الوادي ويبلغ عدد سكانها أكثر من 100 ألف، إضافة إلى قصر مليكة الذي يشكل أصغر المراكز السكنية ولكنه يقدم أفضل الإطلالات على كل من غرداية وبنورة.

 

لعل العمارة الميزابية في كل واحدة من المدن المحصنة هي أهم ما يمكن مشاهدته في المنطقة، بل إنها ستبهرك في الطريقة التي أنشئت بها، ويعتبر قصر بني إيزقن أكثر القصور التي يمكن للسائح زيارتها مرفوقًا بالمرشد السياحي.

 

قصر بني يزقن هو حي كبير سوف تتوه بداخله إذا حاولت الدخول منفردًا، ومن السهل نسبيا التقاط دليل محلي عند المدخل حيث تقع البوابة والمكتب السياحي، سوف يقدم لك الشروحات اللازمة ويعرفك بالتاريخ والهندسة المعمارية والمواد المستخدمة في البناء بينما يجول بك من خلال الأزقة.

 

لا بد لك من زيارة سوق غرداية الذي يشتهر بصناعة السجاد البربري أو الزربية الميزابية كما تسمى في غرداية، وكن على علمٍ أنك إذا ما ذهبت إلى أي من متاجر السجاد سوف تجد صاحب المحل يدعوك لشرب الشاي، ولذلك ينبغي أن تستثمر هذه الفرصة للتعرف على معنى الرموز البربرية المطرزة على السجاد. 

 




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً