إغلاق
إغلاق

«دبي».. حيث تتحول الأحلام إلى حقيقة
الكاتب : وكالات | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2017-04-04    ساعة النشر :21:37:00
تعتبر دبي واحدة من المناطق الأكثر إثارة للاهتمام في العالم بأسره. فهي إمارة عالمية باقتصاد قوي ينمو بقوة ورفاهية لا حدود لها . لكن دبي تعرف أيضاً بمشاريعها الخارجة عن المألوف، والتي ما تنفك تبهر العالم. 
 
وحين يظن العالم أن دبي تفوقت على نفسها وحققت المستحيل تعلن عن مشاريع أكبر وأكثر غرابة. لا حدود للأحلام لدبي ولكنها خلافاً لبعض الدول.. تحول جميع الأحلام إلى حقيقة.
المنازل العائمة (فرس البحر العائمة)
 
 
المشروع هذا أقرب إلى الخيال فهو عبارة عن مجموعة من المنازل الفخمة العائمة يكون الطابق السفلي تحت الماء والثاني فوقها. وقد تم بالفعل تشييد أول مجموعة من هذه المنازل على جزيرة العالم الاصطناعية قبالة ساحل دبي. وهناك يمكن للقاطنين الاستمتاع بالطلة الخلابة لمدينة دبي من على شرفات منازلهم العائمة. وفي حال قرروا الانتقال إلى عالمهم السحري الخاص يمكنهم النزول إلى الطوابق السفلية. 
 
 
المنزل الواحد سيباع بـ ٢,٨ مليون دولار ووفق الشركة فقد تم بيع ٦٠ منزلاً العام الفائت حتى قبل بداية تنفيد أي منها. المشروع وفق القائمين عليه يهدف لحماية المخلوقات البحرية في الخليج، كما يتضمن زرع شعب مرجانية لتشكل محمية لفرس البحر؛ حيث يتمكن من العيش والتكاثر بأمان. 
 
 
الخطوة التالية ستكون منازل أكبر مصممة للعائلات. وبطبيعة الحال المنازل هذه والبالغ عددها ٤٠ ستكون منازل ذكية. أكثر من ٢٠٠ مهندس ومصمم من أكثر من ٢٥ بلداً عملوا لجعل هذا الحلم واقعاً.
فندق بغابة إستوائية 
 
 
مشروع روزمونت الفندقي والسكني سيتم افتتاحه في العام ٢٠١٨، لكنه وخلافاً لجميع الفنادق سيتضمن غابة إستوائية خاصة به. بتكلفة ٣٠٠ مليون دولار الفندق سيكون من فئة ٥ نجوم ومؤلف من ٤٧ طابقاً ويحتوي على ٤٤٥٠ غرفة. 
 
 
الوصول إلى الفندق سيكون تجربة فريدة بحد ذاتها؛ إذ سيجد الزائر نفسه أمام مشهد مختلف تماماً من خلال إسقاط ثلاثي الأبعاد يحول الغابة إلى أكواريوم ضخم. 
 
 
تحتوي الغابة الإستوائية على كل المقومات التي تجعلها حقيقية وكأنها غابة من حقبة ما قبل التاريخ. سيتم تزويدها بشواطئ صخرية وبحيرات وشلالات والنباتات المختلفة. كما ستتضمن تقنيات خاصة بهطول المطر مزودة بمجسات تتعقب حركة الأشخاص وبالتالي يحيط بهم المطر ولا يبللهم. 
 
 
وفي حال كان الخيار الابتعاد قليلاً عن الغابات المشروع سيتضمن مجموعة من المقاهي الأنيقة والمطاعم والصالات الرياضية ومسابح ومنتجعات. لكن الأكثر تميزاً سيكون المسبح بأرضية زجاجية والذي سيجعل التجربة أكثر روعة.
أكبر منتزه ترفيهي مغلق في العالم 
 
 
أي أم جي هو أكبر منتزه ترفيهي مغلق في العالم. المدينة الترفيهية تعادل مساحتها  حجم ٢٨ ملعب كرة قدم. تتألف من ٤ مناطق، إحداها مخصصة بالكامل للديناصورات، وتشمل الحديقة المغلقة أكثر من ٢٠ لعبة تتمحور حول شخصيات مارفل وكرتون نتورك. 
 
 
البيت المسكون له خصوصيته إذ يظهر الأحياء الموتى من ثنايا الأركان المظلمة التي تظهر بشكل مفاجئ، وتثير رعب الزائرين. يتضمن أيضاً ٢٨ مطعماً و٢٥ متجراً و١٢ شاشة عرض تمنح الزوار تجربة خيالية. 
 
حديقة تتوهج في الظلام 
 
 
دبي غاردن غلو هي أكبر حديقة في العالم تتوهج في الظلام. تجتمع عجائب العالم تحت سقف واحد لتمنح الزائرين تجربتين مختلفتين، الأولى فنية خلال النهار؛ إذ يتم عرض الأعمال الفنية خلال ساعات النهار والثانية هي التوهج ليلاً. 
 
 
المشروع مستوحى من عجائب الدنيا وتتضمن الحديقة العديد من الألعاب والأنشطة التفاعلية والتحف ونسخة مصغرة عن مسجد الشيخ زايد الكبير، ونسخة من برج خليفة. 
 
ملاعب تنس تحت الماء
 
 
وفق المهندس البولندي كرزيستوف كوتالا فإن المشروع يقترب من تحويله إلى حقيقة هذا العام. المشروع الذي أثار الضجة العام الفائت كان يبحث عمن يستثمر فيه ليتحول إلى التنفيذ. 
 
 
المشروع سيجمع بين أفضل التقنيات التكنولوجية والبيئة والرياضية وسيسمح للجمهور بالاستمتاع بمشاهدة المباراة والأسماك من خلال قبة شفافة مصنوعة من أكثر من ١٠٠ طن من الزجاج الخاص الذي يتحمل الضغط.



تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً