إغلاق
إغلاق

طوكيو.. مدينة التقاليد والحداثة
الكاتب : وكالات | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2017-04-04    ساعة النشر :02:27:00

تمزج العاصمة اليابانية طوكيو بين جمال التقاليد القديمة وأحدث التقنيات التكنولوجية، وتشكل طوكيو مركزاً للتراث التقليدي العريق جنباً إلى جنب مع جميع مظاهر وتقنيات الحداثة.

ويستطيع الزوار مشاهدة المنازل القديمة ذات الأبواب الحمراء والارتفاع المنخفض بجوار ناطحات السحاب الزجاجية أو الممرات الخضراء الهادئة ومتاجر التوفو القديمة إلى جانب لوحات إعلانية كبيرة وشوارع ملونة بأحدث تصاميم الموضة.

وتبرع مدينة طوكيو بالدمج بين هذين العالمين فهي المكان المناسب لعيش تجربة متناقضة بين القديم والحديث، وسيتمكن زوار المدينة من التعرف إلى التقاليد والتراث الياباني في يوم، أما في اليوم الثاني سيقومون باستكشاف آخر منتجات وتقنيات التكنولوجية العصرية.

وتضم طوكيو العديد من الأماكن السياحية التي تستحق الزيارة، ففيها المزارات شنتو التي تستقبل الزوار من شروق الشمس حتى غروبها والتي تعتبر من أكثر الأماكن المريحة والهادئة في العاصمة وتحتوي على ممرات حصوية ضيقة ومنمقة تصطف على جانبيها أشجار عالية دائمة الخضرة تصل إلى أبواب الضريح الرئيسي الذي يجب غسل اليدين باستخدام الخيزران للدخول إليه.

وفي داخله يستطيع الزوار القيام برمي النقود وسماع رنين الأجراس وكتابة أمنياتهم على العصي الخشبية. بالإضافة إلى ذلك، ستتاح لهم الفرصة بين الحين والآخر لمشاهدة موكب زفاف تعتليه عروس شنتو التي ترتدي الكيمونو الأبيض التقليدي، حيث تقوم عائلتها بزفها إلى عريسها.

وتشتهر المدينة بشارع نكاميجرو الذي يمتلئ بالبوتيكات الصغيرة ومحلات الحرف التقليدية والمقاهي والمكتبات ويتميز بأشجار الكرز الرائعة التي تصطف على جانبي السوق، كما أنه يضم "أويا" الذي يعد من أشهر المطاعم اليابانية ويقع في منزل خشبي صغير، حيث يجلس الزبائن على طاولات خشبية قصيرة للاستمتاع بأشهى وجبات الأرز الياباني والشاي الأخضر والحلويات التقليدية.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً