إغلاق
إغلاق

سياحة الشباب في السعودية.. إليكم ما يمكنكم اختباره من مغامرات
الكاتب : وكالات | الاثنين   تاريخ الخبر :2017-04-03    ساعة النشر :22:31:00
بيئة السعودية المتنوعة تجعل الخيارات لناحية المغامرات متعددة ومتنوعة؛ فمن الصحراء إلى الجبال فالبحر هناك الكثير مما يمكن فعله خصوصًا لفئة الشباب العاشقة للمغامرات. 
فما الذي يمكنه فعله في السعودية بعيدًا عن السياحة التقليدية؟
الغوص 
 
 
رياضة الغوص ازدهرت كثيرًا خلال السنوات الأخيرة بسبب المياه الدافئة والشعاب المرجانية المنتشرة في البحر الأحمر والخليج العربي. تعتبر الشعاب المرجانية القريبة من مدينة جدة واحدة من أروع وأجمل الشعب في العالم. أماكن الغطس عديدة منها كورنيش جدة الجنوبي الذي يشمل جزيرة مرمرة، بالإضافة إلى مدينة ينبع شمال جدة المعروفة بمياهها الدافئة وبوضوح الرؤية، وفي ينبع أيضًا تمكن ممارسة الرياضة هذه في موقع يعرف باسم «بركودة بيتش». 
جزر الفرسان تجذب عاشقي هذه الرياضة حول العالم لكونها الأكثر تنوعًا بيئيًّا وتضم الشعاب المرجانية الناعمة والسلاحف البحرية والدلافين والقرش وسمك الراي اللاسع. 
مدينة البحيرات موقع آخر مثالي بالإضافة إلى محافظة الجبيل في المنطقة الشرقية ومنطقة الحسي في جنوب أملج في تبوك. 
 
 
الرياضات المائية 
الرياضات المائية التي تمكن ممارستها عديدة جدًّا سواء كانت ركوب الأمواج أو الإبحار في القوارب الشراعية، أو التزلج على الماء، أو الجت سكي، أو ركوب الزواق الصغيرة، أو الصيد، وغيرها. في كل مدينة هناك فرق من المحترفين التي توفر التدريب الكافي على المعدات التي تتطلبها هذه الرياضات. يمكنكم الحصول على المعلومات من الفندق الذي تقيم فيه أو من الميناء المحلي. 
 
التزلج على الرمال
 
رياضة تستحق التجربة من دون شك. بطبيعة الحال الرياضة هذه تختلف بشكل جذري عن التزلج على الثلوج  فاللوح المستخدم للرمال يختلف عن اللوح المستخدم للثلوج فهو أقوى وأصلب بكثير، كما أنه يتم تصنيعه من مواد مختلفة تتناسب مع طبيعة الرمال. هي رياضة تتطلب القوة البدنية من دون شك لأن المتزلج عليه الصعود إلى الكثبان ثم التزلج نزولاً، فلا وجود للمصاعد كما هي حال المنحدرات الجبلية المغطاة بالثلوج. 
تفضل ممارستها عند ساعات الصباح الأولى وقبل ارتفاع درجات الحرارة، وستحتاج إلى سيارة دفع رباعي، وعربة رمال، وخوذة وقفازات والكثير من الماء، والنظارات الشمسية وكريم الحماية من الشمس. 
 
مغامرات جبل عسير
 
منطقة عسير، التي تضم أعلى قمة في المملكة بارتفاع يصل إلى ٣١٢٥ مترًا تقدم الكثير من المغامرات. طبيعة المنطقة الجبلية توفر بيئة مثالية لمختلف الرياضات بما فيها رياضة المشي والهايكينغ وقيادة الدراجات. لكن الأمر لا ينحصر بهذه الخيارات «الآمنة» بل هناك خيارات أكثر تطرفًا كالطيران الشراعي، والقفز المظلي وتسلق الجبال. 
يمكن الاستمتاع بقيادة الدراجات حول جبل السودة، أو تسلق الصخور في الحبلة، أو الصعود على متن منطاد حراري في تثليت. 
تسلق الجبال في عسير له نكهته الخاصة، وذلك لصعوبة التضاريس، ولكن هناك الفرق من المحترفين والمختصين التي مهمتها ضمان سلامة كل شخص يود تجربة هذه الرياضة. 
وبالإضافة الى الطيران الشراعي والهبوط المظلي هناك أيضًا التخييم الذي يوفر لك مساحة هادئة جميلة بعيدًا عن ضجيج المدينة. لكن التخييم في عسير ليس بالنشاط «التقليدي»، بل هو ليلتان على قمة جبل السودة الذي يرتفع ٣٠٠٠ مترفوق سطح البحر. 
 
جبال الباحة وجبل شدا 
 
جبال الباحة تشكل تحديًا لهواة تسلق الجبال؛ فهي بالإضافة إلى كونها بيئة خلابة جدًّا تضم مختلف السمات التي تتناسب مع جميع أنواع النشاطات الرياضية الجبلية سواءالسير الجلبي والتسلق وقيادة الدراجات. جبل شدا هو أعلى قمة في المخواة وهو المفضل عند عشاق التسلق، وذلك بسبب الأشكال الصخرية النادرة والنقوش التذكارية. 
 
 
جبة - حائل
 
تقع جبة على طرف صحراء النفود الكبير على خط التجارة القديم والمعروفة برمالها الذهبية المذهلة. هي البقعة المثالية لانطلاق رحلات السفاري ولتجربة لا تنسى. رحلات السفاري تمتد عادة بين يوم إلى عدة أيام. أما قرية جبة فتحتوي على أقدم النقوش في الجزيرة العربية، كما أنها تعج بالآثار والنقوش الصخرية.
 
 
القيادة فوق الكثبان الرملية
 
 
تعرف أيضًا بالتطعيس، وهي الهواية المفضلة لدى عدد كبير من الشباب السعودي. هناك الكثير من النوادي التي تهتم بهذه الرياضة وتلبي حاجات عشاقها. تجمع بين الإثارة والمتعة والمخاطرة، وهي من الناحية النظرية تنافس في القيادة، لكنها من الناحية الفعلية أصعب من ذلك بأشواط، فالقيادة فوق الكثبان تختلف كليةً عن القيادة في أي مكان آخر. 
هناك الكثير من المسابقات التي تقام والتي توفر لك الفرصة لإظهار قدراتك وهي عادة تقام في عدة مناطق في المملكة مثل حائل والقصيم.



تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً