إغلاق
إغلاق

رحلة إلى مدينة راس سدر المصرية
الكاتب : وكالات | الاحد   تاريخ الخبر :2016-08-07    ساعة النشر :16:00:00

راس سدر مدينة مصرية تقع على خليج السويس بساحل البحر الأحمر وتتبع محافظة جنوب سيناء، تتكون من ثلاث مناطق: وادي سدر، سدر وأبو صويرة. المنطقة عرفت منذ عهد المصريين القدماء والنبي موسى والمسيح والاغريق والرومان.

يقصدها السياح بشكل متزايد حيث تتمتع المنطقة بسواحل رملية قليلة الأعشاب والأملاح البحرية، ومياهها هادئة. يوجد بها معالم سياحية مثل "قلعة الجندي" أو "قلعة سدر" وهي قلعة من الصخر أسست أثناء توجه جيوش صلاح الدين لمحاربة الصليبيين، وبها أيضا حمامات فرعون الشهيرة والتي تنبض بمياه من الجبل وهو مزار سياحي، إضافة لنقوش منطقة المغارة، عين رأس سدر الكبريتية.

يسكن المدينة أغلبية من بدو سيناء وهم في مناطق وادي سدر وأبو صويرة أما عن سدر فهي مركز المدينة أغلب من بها من مصريي وادي النيل جاءوا للعمل. تبعد رأس سدر عن القاهرة 200 كيلومترا تقريبا وذلك عبر نفق الشهيد أحمد حمدي، يوجد بالمنطقة مطار راس سدر، أيضا يوجد بعض حقول النفط القريبة.


يمتد الشاطئ الرملي للمنطقة بطول 95 كم حيث منتجع راس سدر وتجذب المنطقة هواة مراقبة الطيور ولاسيما طيور السمان والماعز الجبلية المنتشرة في المنطقة، كما وجد في المنطقة حمامات وعيون مياه كبريتية طبيعية استشفائية، منها ما اكتشف قبل نحو 5000 عام تقريبا وتصل الحرارة بها الي 75درجة مئوية منها عيون موسي وعين وادي تراقي.

يوجد بالمدينة عدد من القري السياحية والفنادق علي الشواطئ والتي تلقي إقبالا متزايدا من السياح المصريين نتيجة قرب راس سدر من القاهرة إضافة الي السياحة الأجنبية كما تعرف راس سدر بسياحة السفاري التي تشتهر بها.


في عام 2002 عثر علي حوت هندي بمنطقة رأس سدر علي بعد‏50‏ كليو متر من مدينة السويس علي شاطيء خليج السويس‏.‏ والحوت ينتمي الي عائلة البالديه التي تتميز بكير حجمها ووزرنها‏,‏ حيث يصل وزنها بين‏15:20‏ طنا‏,‏ ويبلغ طوله‏16‏ مترا‏,‏ ويعيش في المياة الاستوائية وأنه ضل طريقه من المحيط الهندي ووصل الي خليج السويس عن طريق مضيق باب المندب‏.

وفي عام 2008 كشفت بعثة الآثار المصرية عن كهف بمنطقة حمام فرعون بجنوب سيناء استخدم كملجأ للمسيحيين الفارين من الاضطهاد الروماني في القرنين الرابع والخامس الميلاديين‏.‏




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً